سبب الحرب على غزة.. الأمريكيون المسلمون يرفضون التصويت لبايدن في انتخابات 2024

اخترنا لك

أفادت وسائل إعلام ومراكز بحثية أمريكية مختصة في قياس الرأي العام، أن تجمع الأمريكيين المسلمين، أعلنوا اليوم السبت، عزمهم عدم التصويت لبايدن في انتخابات 2014، بسبب موقفه وتعامله مع حرب الاحتلال على غزة.

متابعات_الخبر اليمني:

وقال موقع أكسيوس إن الأميركيين المسلمين في عدة ولايات “متأرجحة” سيجتمعون في ولاية ميشيغان لبدء حملة يطلقون عليها اسم “تخلَّوا عن بايدن” تجسيدا لغضبهم من تعامل الرئيس جو بايدن مع الحرب على غزة.

وأشار الموقع إلى أن هذا الإجراء قد يقلل من فرص إعادة انتخاب بايدن في معظم الولايات “المتأرجحة” لعام 2024 بعد أن فاز فيها عام 2020.

ومن المتوقع -حسب الموقع- أن يجتمع زعماء أميركيون مسلمون من ولايات ميشيغان ومينيسوتا وأريزونا وويسكونسن وفلوريدا وجورجيا ونيفادا وبنسلفانيا في ديربورن التابعة لميشيغان من أجل بدء الحملة الجديدة.

وقال هؤلاء الزعماء إن مؤتمر “تخلوا عن بايدن 24” يعقد لسحب الدعم من الرئيس بسبب “عدم رغبته في الدعوة إلى وقف إطلاق النار وحماية الأبرياء في فلسطين.

وأضاف البيان أن “زعماء الولايات المتأرجحة سيعملون معا لضمان خسارة بايدن انتخابات 2024”.

ومن جانبه، ذكر منظم هذه المجموعة ويدعى جيلاني حسين أن الزعماء المسلمين يدركون أن عدم دعم بايدن قد يؤدي لإعادة انتخاب سلفه دونالد ترامب الذي لا يحبه العديد من الأميركيين المسلمين بسبب تغريداته العنصرية عنهم وجهوده لمنع المسلمين من الهجرة إلى الو لايات المتحدة.

وأشار الموقع إلى أن عدد الأميركيين المسلمين، بمن فيهم العرب والسود والآسيويون، يبلغ حوالي 3.45 ملايين نسمة، وفق مركز بيو للأبحاث. ويقدر المعهد العربي الأميركي أن حوالي 59% من الناخبين العرب الأميركيين أيدوا بايدن عام 2020، لكنه يقول إن استطلاعاته تشير إلى أن هذه النسبة انخفضت بشكل كبير الأسابيع الأخيرة.

أحدث العناوين

مجزرة إسرائيلية مروعة

ارتكب العدو الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، مجزرة مروعة في قطاع غزّة راح ضحيتها أكثر من ألفٍ ومئة وخمسين شخصاً...

مقالات ذات صلة