تباينات أمريكية – بريطانية بشان المواجهات مع “الحوثيين”

اخترنا لك

أظهرت  بريطانيا والولايات المتحدة، الثلاثاء،  تباينات سياسية  بشان التعامل مع اليمن .. يتزامن ذلك مع فشل اخضاعه عسكريا ..

خاص – الخبر اليمني:

وبينما تجري الولايات المتحدة، وفق مدير قناة العربية السابق عبدالرحمن الراشد، اتصالات سرية مع الفصائل اليمنية المناهضة لما وصفه بنظام صنعاء ، كشفت وسائل اعلام بريطانية تردد  في لندن من هذه الخطوة.

وافاد الراشد في مقال له بأن أمريكا  زادت من اتصالاتها بالقوى اليمنية الموالية للتحالف السعودي- الاماراتي في اليمن ، مشيرا إلى أنها تضع الان في الحسبان  خطة  جديدة لاستهداف صنعاء ..

واعترف الراشد بان الولايات المتحدة عاجزة تماما حاليا على إيقاف من وصفهم بـ”الحوثي” عسكريا ومخاوفها  من تبعات اي تصعيد بري .

كما توقع اقبال أمريكا على حرب جديدة في اليمن .

وخلافا لما قاله الراشد، كشفت صحيفة  الغارديان قلق بريطاني من تبعات دعم الفصائل الموالية للتحالف.. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين بريطانيا ان المملكة المتحدة  تخشى ان يؤدي الدعم لتصعيد المواجهات وسقوط ما تبقى من مناطق بيد من وصفتهم بـ”الحوثيين”.

وتشر هذه  التطورات إلى تباينات جددة في صفوف التحالف الأمريكي – البريطاني  خصوصا بعد اعلان الاستخبارات الامريكية عدم امتلاكها لمعلومات دقيقة حول ترسانة اليمن العسكرية ..

أحدث العناوين

قصف إسرائيلي يستهدف محيط المستشفى الأوروبي بغزّة

قالت وسائل إعلامٍ إسرائيلية إن 5 مواطنين أصيبوا بجروح متفاوتة بعد قصف طيران الاحتلال محيط المستشفى الاوروبي جنوب خان...

مقالات ذات صلة