سيناتور: المزاعم بشأن الأونروا مجرد كذبة ومخطط قديم للاحتلال

اخترنا لك

صرح السيناتور الديمقراطي الأمريكي كريس فان هولين، بأن المزاعم التي أطلقها الاحتلال أن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) تعاونت مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) كانت “كذبة صارخة”، وإن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو وآخرين يكذبون لتعزيز أجندتهم الخاصة.

متابعات-الخبر اليمني:

ونقلت صحيفة “بوليتيكو” الأميركية عن فان هولين قوله إن “شيطنة (الأونروا) فيما يتعلق بهجوم (حماس) على المستوطنات في السابع من أكتوبر الماضي كان محاولة من قبل نتنياهو للتخلص من الوكالة”، مشيرا إلى أن الشخص المسؤول عن عمليات الوكالة على الأرض هو من قدامى المحاربين في الجيش الأميركي لمدة 20 عاما، ودعا للتأكد من هذه المزاعم.

وأكد السيناتور أن نتنياهو كان يريد التخلص من الأونروا منذ عام 2017، موضحا أن عمل الأونروا لا يزال ضروريا في وقت يعيش فيه العديد من سكان غزة في حالة يرثى لها بسبب الحرب المستمرة منذ خمسة أشهر.

وقال فان هولين أن حكومة الاحتلال زعمت أن ما يصل إلى 14 من العاملين بالوكالة الدولية الذين يبلغ عددهم 13 ألفا شاركوا في هجوم حماس، قائلا إن ما يجب عمله هو التحقيق في الأمر وتحميل الـ 14 شخصا المسؤولية، بدلا من تحميلها لمليوني مدني فلسطيني بريء يموتون جوعا.

أحدث العناوين

Calcalist: Eilat port has become empty, and the American alliance in the Red Sea is weak and powerless in the face of Yemeni attacks

The Calcalist newspaper titled a report "Israel Shows Weakness and Hesitation; Houthis Raise Their Heads." It mentioned that swarms...

مقالات ذات صلة