اعتراف أمريكي بهجوم يمني واسع على إسرائيل استمر لمدة تسع ساعات

اخترنا لك

أقر قائد المدمرة الأمريكية يو اس اس كارني جيريمي روبرتسون أن اليمن استخدم في أول هجوم ضد الكيان الإسرائيلي في أكتوبر الماضي ما بين 25 إلى 35 طائرة بدون طيار وصواريخ كروز،  وكل ما تمكنت كارني من اعتراضه هو 15 هدفا فقط.
متابعات-الخبر اليمني:
ويقول روبرتسون في حديث لشبكة cbsnews “لقد نزلت للقتال في وقت ما حوالي الساعة 5:00 و5:30 بعد الظهر، ولم أغادر حتى حوالي الساعة 2 صباحًا”.
وأضاف روبرتسون: “لم يحدث هذا منذ الحرب العالمية الثانية. لقد مر وقت طويل حقًا”.
وقال روبرتسون إن الصواريخ الباليستية كانت أكثر ما يقلقني: “أنت تنظر إلى شيء قادم نحوك بسرعة 5 أو 6 ماخ. ولدى حراس المراقبة ما بين 15 إلى 30 ثانية للتعامل معه”.
ويؤكد روبرتسون أن المدمرة تعاملت لأول مرة مع صواريخ أسرع من الصوت.
وهذا هو أول اعتراف أمريكي رسمي بعدد الصواريخ والطائرات المسيرة التي استخدمت في الهجوم اليمني الأول، حيث تحدث البنتاغون حينها عن اعتراض  3 صواريخ وعدد من المسيرات، دون إبداء المزيد من التفاصيل، فيما اكتفت اسرائيل بالصمت.
 

أحدث العناوين

تظاهرة حاشدة في الضفة الغربية دعماً لغزّة

شهدت مدينة رام الله الفلسطينية خروج تظاهرة حاشدة جابت عدد من الشوارع تنديداً بالعدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة...

مقالات ذات صلة