ازمة الاستقالات تعصف بالانتقالي

اخترنا لك

شهد المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، الاثنين، ازمة جديدة بفعل  نزيف الاستقالات المستمر.

خاص- الخبر اليمني:

وبدت قيادات الصف الاول في المجلس اكثر تخبطا في ردها على الاستقالات والتي كان اخرها العميد  طارق على ناصر هادي.

واعتبر نائب رئيس المجلس، هاني بن بريك، الاستقالات مجرد تعبير عن وجهة نظر، ناعتا اعضاء وقيادات المجلس بـ”الموظفين” وهو ما اثار حفيظة ناشطين اعتبروا تصريحات بن بريك تعبر عن نفسه باعتباره “موظف لدى الامارات”.

واشار الناشط السياسي في الانتقالي نبيل عبدالله تغريدة بن بريك اهانة لقيادات واعضاء المجلس وتبين نظرته لهم باعتبارهم موظفين لا شركاء في العمل السياسي.

من جانبه قلل القيادي في الانتقالي ومحافظ الضالع السابق فضل الجعدي من الاستقالات الاخيرة، في حين اعتبرها نظيره في المجلس يحي غالب الشعيبي تعكس تطهر الانتقالي ممن وصفهم بـ”المشبوهين.

وكان العشرات من اعضاء  وقيادات الصف الاول في الانتقالي اعلنوا مؤخرا استقالتهم من المجلس مع تراجع  قياداته عن سقف مطالب “استعادة الدولة” وتفضيل المناصب في حكومة هادي على طموح الجنوبيين وهو ما عزز انعدام الثقة وسط مخاوف من انهيار محتمل للمجلس الذي انشأته الامارات في 2016 وتجمع قياداته اليسارية واليمينية مصالح ذاتية لا اكثر.

أحدث العناوين

In New Tragedy, Displaced People in Marib Living on Brink of Disaster

For a week, the displaced people in the Marib camps are suffering a tragic situation, as torrential rains uprooted...

مقالات ذات صلة