رغم اتفاق تقاسم الحكومة.. احتدام صراع هادي والانتقالي على حضرموت

اخترنا لك

شهدت حضرموت، الثلاثاء، تصعيد جديد بين الانتقالي وهادي في مؤشر على أن المحافظة التي سعت السعودية لتحييدها لم تحسم حصتها بعد.

يأتي ذلك وسط أنباء عن نجاح السعودية بإجبار الأطراف على القبول بصيغة تقاسم حصة الجنوب في الحكومة المرتقب تشكيلها.

خاص- الخبر اليمني:

ونظم الانتقالي، عصر الثلاثاء، لقاء قبلي واسع لمقادمة ومناصب وأعيان حضرموت، وأعلن المشاركون في الاجتماع الذي احتضنته منطقة العيون بمديرية غيل باوزير تأييدهم للإدارة الشعبية لموارد وشؤون المحافظة النفطية والاكبر في اليمن.

واعتبروا في بيان لهم حضرموت عمق استراتيجي للجنوب مبدين تمسكهم بتمثيل الانتقالي لهم.

ووصف الاجتماع  القوى المشاركة في مفاوضات الرياض عن حضرموت  بأنها تمثل نفسها ولا تمثل أبناء المحافظة.

ويحاول الانتقالي من خلال الاجتماع البحث عن موطئ قدم في وفد حضرموت لدعم كفة وفده التي تواجه بآلة جبارة من الإصلاح وهادي ومكونات جنوبية أخرى.

وجاء الاجتماع بعد يوم على لقاء جمع هادي بوفد حلف القبائل ومؤتمر حضرموت الجامع في الرياض.

وحاول هادي مغازلة وفد حضرموت باستعراض مشاريع قال إنه سيعمل على تنفيذها خلال الفترة المقبلة.

وخلافا لصراعات الانتقالي وهادي تريد السعودية  ابقاء حضرموت خارج حلبة الصراع بين هادي والانتقالي وقد استدعت خلال الايام الماضية  ممثلين عن مختلف القوى الحضرمية  وسط انباء عن ضمها وفد حضرموت كطرف ثالث إلى طاولة المفاوضات بين هادي والانتقالي.

أحدث العناوين

US Intelligence Plane Arrives to Sayoun Airport

A plane belongs to US intelligence arrives on Thursday at Sayoun airport in oil Hadramout province, informed sources said...

مقالات ذات صلة