الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

سباق جديد بين محسن والبركاني لخلافة هادي

شهدت  العاصمة السعودية، الرياض، الأربعاء، سباق جديد بين علي محسن و سلطان البركاني على منصب الرئاسة في “الشرعية”.

يتزامن ذلك مع فراغ في منصب الرئاسة بعد ترحيل هادي إلى الولايات المتحدة بحجة “العلاج”.

خاص- الخبر اليمني:

ووصل البركاني بصورة عاجلة  إلى الرياض قادما من القاهرة.

ويتوقع أن يلتقي البركاني بالمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث الذي كان يخطط للقاء هادي، وفق ما ذكر مكتبه.

وكان علي محسن عقد  لقاء مع غريفيث نيابة عن هادي في خطوة وصفها مراقبون بأنها محاولة  لسحب بساط الرئاسة.

وقال محسن في تغريدة على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي إن اجتماعه بغريفيث  كان نيابة عن هادي في أشارة إلى أنه أصبح الخليفة الفعلي.

ومع أن محسن، وفق الدستور، يتولى مهام هادي في غيابه إلا أن استدعاء السعودية للبركاني يشير إلى مساعي التحالف الذي نقل صلاحيات هادي قبل سفره إلى رئيس حكومته معين عبدالملك  إقصاء محسن من المشهد.

ويعد البركاني أقرب للحل السياسي خصوصا مع الانتقالي مقارنة بعلي محسن الذي يسعى للثار من الإمارات بتصعيد القتال ضدها في أبين.

يذكر أن السعودية كانت طرحت منصب محسن للتقاسم بين الشمال والجنوبي في محاولة لسحب بساط محسن ناهيك عن اقتراحها  رئيس توافقي للمرحلة وهو ما يعني بحث الرياض عن شخصيات لا مصالح لها ولا تبحث عن مكاسب ولا تحضا بنفوذ عسكري أو دعم قبلي كمعين عبد الملك.

قد يعجبك ايضا