بهدف منافسة بوينغ وإيرباص.. روسيا تختبر أول طائرة ركاب محلية الصنع منذ الاتحاد السوفيتي

اخترنا لك

بدأت روسيا أمس الثلاثاء، باختبار طائرة ركاب جديدة بمحركات محلية الصنع للمرة الأولى منذ الحقبة السوفيتية، في محاولة لإحياء صناعة الطيران المدني الروسي بهدف منافسة بوينغ وإيرباص.

مؤشر-الخبر اليمني:

وكانت الطائرة قد حلقت لأول مرة في مايو عام 2017 لكن بمحركات أمريكية الصنع.

وأقلعت الطائرة (إم.سي-21) المتوسطة المدى من مطار في سيبيريا تدفعها محركات (بي.دي-14) المروحية التوربينية المصنوعة في روسيا.

الطائرة (إم.سي-21) من صنع شركة “إركوت” التابعة لشركة الطائرات المتحدة بينما تولت شركة المحركات المتحدة صنع المحركات.

وقالت شركة “إركوت” التابعة لشركة الطائرات المتحدة، إن الطائرة نفذت سلسلة اختبارات طيران في رحلة أولى مدتها ساعة و25 دقيقة.

ويسعى الكرملين لجعل روسيا أقل اعتمادا على الواردات الغربية، خاصة منذ عام 2014، عندما فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي بعض العقوبات المالية ردا على التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا.

كانت موسكو تخطط لبدء تسليم MC-21 للمشترين في عام 2019، ولكن تم تأجيل هذا التاريخ، وقالت الشركة إن العقوبات الأمريكية أجبرت الشركات المصنعة على استبدال المواد المركبة في الأجنحة بمكافئات روسية الصنع، ومن المتوقع الآن تسليم أولى الطلبيات في نهاية العام المقبل.

وقالت الشركة إنه تم تقديم طلبات شراء 175 طائرة، إضافة إلى طلبيات شركة طيران إيروفلوت الحكومية بعدد 50 طائرة.. ولم يذكر عدد المحركات الروسية الصنع.

كان الاتحاد السوفيتي يصنع أغلب طائرات الركاب التي يستخدمها، والدول الحليفة له، لكن بعد انهيار الشيوعية، أوقفت شركات الطيران إلى حد بعيد أساطيلها من طائرات (توبوليف وإليوشن) واعتمدت على طائرات من إنتاج بوينغ وإيرباص.

 

أحدث العناوين

Only 50,000 Passengers Traveled through Sana’a Airport during the UN Truce: Sana’a Says

The Director of Sana'a International Airport, Khaled Al-Shayef, confirmed that the air traffic from Sana’a International Airport, since the...

مقالات ذات صلة