الإصلاح يبيع آثار مأرب لقطر

اخترنا لك

كشف مدير عام الهيئة العامة للآثار والمتاحف في حضرموت رياض باكرموم  أن التمثار البرونزي الذي كشف تحقيق نشرته فرانس تي في انفو عن بيعه إلى أسرة آل ثاني الحاكمة في قطر، كان في مأرب.

متابعة خاصة-الخبر اليمني:

وقال باكرموم في منشور على حسابه في فيسبوك إنه حسب إفادة المختصين فإن هذا التمثال من محافظة مأرب منطقة مريمة هجر العادي والتي تقع في مديرية حريب ويعود  لمملكة قتبان.

واستنكر باكرموم عملية تهريب الآثار والإتجار بها ووصفها بأنها جريمة، داعياً المجتمع إلى الوقوف بقوة ضد سرقة تراث الشعوب.

وكشف تحقيق فرنسي عن نهب  “نهب وعل برونزي مصنف ضمن القطع الأثرية النادرة في اليمن، وسقوطه في أيدي مجموعة مملوكة لحمد بن جاسم آل ثاني، عضو الأسرة الحاكمة في قطر”.

وتساءل التحقيق “كيف يمكن أن ينتهي المطاف بتمثال قديم تم تحديد مصدره الأصلي وهو معبد يمني، في أيدي الناهبين، وينتقل من متحف فونتينبلو إلى المتحف الوطني في طوكيو، دون أن يلفت انتباه أحد؟”.

ووفقا للتحقيق تم عرض التمثال في متحف فونتينبلو عام 2018 ثم بعد عام عرض في متحف طوكيو الوطني، كجزء من مقتنيات مجموعة الشيخ حمد آل ثاني، ابن عم أمير قطر“.

ويسيطر حزب الإصلاح على مأرب منذ أكثر من خمسة أعوام، وهو الأمر الذي يرجح وقوفه خلف عملية تسليم التمثال لقطر، التي تعد الراعي الإقليمي للحزب في المنطقة.

 

إقرأ أيضا:العثور على كميات كبيرة من الآثار اليمنية في مقر إحدى الفصائل الموالية للتحالف بتعز

 

أحدث العناوين

أم تقتل أولادها من أجل عشيقها

نجحت الأجهزة الأمنية المصرية في حل لغز وفاة 3 أشقاء وإصابة والدهم بالتسمم، أثر تناولهم عصير "منتهي الصلاحية"، في...

مقالات ذات صلة