هجوم جوي مسنود بعملية برية يضع السعودية في مأزق جديد

اخترنا لك

استأنفت قوات صنعاء، الأحد، هجماتها الجوية والعمليات البرية في العمق السعودي ما يضع السعودية في مأزق جديد بعد فشلها في فتح جبهات جديدة لحصار صنعاء وتهربها المستمر من استحقاقات السلام في اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

واعترف التحالف في بيان لمتحدثه الرسمي تركي المالكي بتعرض السعودية خلال الساعات الماضية لهجوم جوي واسع نفذ بـ4 طائرات مسيرة وصاروخ بالستي استهدفت مناطق متفرقة في الجنوب أبرزها جيزان.

ولم تعلق صنعاء رسميا على العملية الذي زعم التحالف وقوف “الحوثيين” ورائها، كما لم  يتضح بعد حجم الهجوم الأخير نظرا لاتباع قوات صنعاء مؤخرا استراتيجية الهجوم المكثف والذي عادة ما يكون بأكثر من 10 طائرات مسيرة وصواريخ باليستية خصوصا في ظل الأنباء التي تحدثت عن انفجارات في مناطق عدة بالمملكة.

وتزامن الهجوم الجوي مع نشر الإعلام الحربي لقوات صنعاء مقاطع فيديو تظهر عمليات برية واسعة في نجران وتحديدا في مربع شجع حيث سيطرت هذه القوات على مواقع للجيش السعودي بالمقناص ومحيطه في عملية تمكنت خلالها أيضا من الاستيلاء على كميات كبيرة من العتاد والأسلحة.

كما تظهر الصور لحظة فرار الجيش السعودي إلى جانب سقوط آخرين قتلى وأسرى.

هذه التطورات تشير إلى أن  مناطق الحدود قد تشهد تصعيدا جديد خلال الفترة المقبلة خصوصا وأن قرار صنعاء نقل المعركة إلى هناك جاء في أعقاب حسمها لملف محافظة البيضاء التي كانت تحاول السعودية فتح جبهة عبرها بغية اغراق الأطراف اليمنية بحروب داخلية وهو ما يشير إلى أنها جاءت ردا على   محاولة التحرك في البيضاء إلى جانب محاولة السعودية المماطلة بتنفيذ استحقاقات السلام الذي يضغط المجتمع الدولي لإبرامه وأبرزها رفع الحصار.

أحدث العناوين

برشلونة يسقط من جديد أمام قادش بتعادل كارثي

سقط برشلونة في فخ  التعادل السلبي مع مضيفه  قادش، مساء أمس الخميس، في إطار منافسات الجولة السادسة من الليجا. متابعات-...

مقالات ذات صلة