رسائل تهديد جديدة لرجل الامارات في شبوة

اخترنا لك

أثار إعدام قائد عسكري بارز في صفوف الفصائل الموالية للإمارات في محافظة شبوة، جنوب شرق اليمن، السبت ، ردود أفعال غاضبة في المحافظة التي تشهد تحركات جديدة لإسقاط سلطة الإصلاح، جناح الاخوان المسلمين في اليمن، سلميا.

خاص – الخبر اليمني:

وكان مسلحون بلباس مدني يستقلون طقم أمني، القوا بجثة  قائد اللواء الثالث نخبة شبوانية، أبو بكر باسلامة، في مفرق الصعيد، مسقط راسه، بعد  فترة وجيزة على اختطافه.

ومع أن باسلامة واحد من عشرات القيادات والافراد في النخبة ممن تم اعتقالهم من قبل فصائل “الاخوان” في إطار  حربها على “الامارات” في المحافظة النفطية، كما تدعي، إلا أن توقيت إلقاء جثته في العراء وعليها أثار تعذيب واطلاق نار، أثار جدلا واسعا من حيث التوقيت، خصوصا وأنه تزامن مع دعوة عوض ابن الوزير، رجل الامارات الأول وعضو الكتلة البرلمانية للمؤتمر، لمشاركة مجتمعية في اصلاح الاختلالات في شبوة والحفاظ على مواردها ومنع العبث والفساد، في تلميح إلى تكرار “الهبة الحضرمية” وهو ما قد يحمل رسائل تهديد لابن الوزير الذي يقود حراك  مجتمعي منذ وصوله قادما من الإمارات  قبل أسابيع للإطاحة بسلطة المحافظ محمد بن عديو.

وكان ابن الوزير عقد لقاء مع ابرز الشخصيات تأثيرا في شبوة، مقبل لكرش، الذي يعد أبرز المرجعيات السياسية والقبلية في المحافظة ويشغل عضو شورى مجلس هادي.

في السياق، توقع  على الاسلمي ، ناشط وقيادي في المجلس الانتقالي، انتفاضة  للقبائل في شبوة على غرر انتفاضة حضرموت، مشيرا إلى أن كل المعطيات على الأرض تشير في هذا الاتجاه، في حين توقع مراقبون ان تتأخر انتفاضة شبوة من قبل الامارات لتقييم وضع الانتفاضة في حضرموت.

في المقابل ، وصلت تعزيزات عسكرية تضم أكثر من 50 طقم ومدرعة عسكرية من مأرب، إلى مدينة عتق.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت هذه القوافل لتأمين خروج شخصيات مهمة من مأرب التي دنى “الحوثيين” من دخول مركزها أم  ضمن ترتيبات لاي تصعيد مرتقب، لكن توقيتها يؤكد بان الإصلاح لن يسلم شبوة بسهولة ويستعد للاسواء.

أحدث العناوين

How Gazans Cook Their Food

The ongoing Israeli war has forced the residents of Gaza Strip to burn paper bags, sponges, cartons, plastic containers...

مقالات ذات صلة