كيان الاحتلال يقتحم أقسام الأسرى ويعتدي عليهم

اخترنا لك

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية إن كيان الاحتلال اقتحم أقسام الأسرى في معتقلي “عوفر” و”مجدو”، واعتدت على عدد منهم بالضرب، مهددةً بفرض عقوبات جديدة عليهم، في الوقت الذي ردّ الأسرى على ذلك بتصعيد خطواتهم.

متابعات-الخبر اليمني:

وأضافت الهيئة أنّ إدارة سجون الاحتلال تحاول الضغط على الأسرى من خلال “أساليب الترهيب والابتزاز، لثنيهم عن خطواتهم النضالية”.

بدورها، قالت لجنة الطوارئ في سجون الاحتلال إنّ “المعركة مستمرة حتى تتراجع إدارة سجون عن إجراءاتها التعسفية”، مضيفةً أنّ الأسرى قد يدخلون في خطوة الإضراب المفتوح عن الطعام “في أي لحظة، ونحن مستعدون لذلك”.

كما دعت لجنة الطوارئ الشعب الفلسطيني لأوسع مشاركة ومساندة فاعلة في يوم الغضب المقرر يوم غد الاثنين.

وكانت الحركة الأسيرة قد أعلنت البدء بخطوات نضالية رفضاً للتصعيد بحق الأسرى وعدم تنفيذ التفاهمات التي تمّت بين الحركة الأسيرة وإدارة سجون الاحتلال، والتراجع عن التصعيد والعقوبات المفروضة عليهم، تحديداً بعد انتزاع 6 أسرى حريتهم من سجن جلبوع في سبتمبر الماضي.

ودعت الحركة الأسيرة، في بيانها، كافة أبناء الشعب الفلسطيني لإسناد الأسرى في معركتهم وخطواتهم التصعيدية، حتى تحقيق مطالبهم.

هذا ويواصل الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال لليوم 44 على التوالي، للمطالبة بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري تحت شعار “قرارنا حرية”.

يُشار إلى أنّ سلطات الاحتلال عادة ما تتخذ إجراءات عقابية ضد الأسرى المقاطعين لمحاكمها، كالحرمان من الزيارة، وتجديد الاعتقال الإداري.

أحدث العناوين

العمالقة تسيطر على منطقة استراتيجية بين محافظتي حضرموت ومأرب

تناقلت وسائل إعلامٍ جنوبية ، اليوم الثلاثاء ، أنباء عن سيطرة قوة عسكرية ضخمة تابعة لـ "ألوية العمالقة" الممولة...

مقالات ذات صلة