تحذيرات من مخطط وضغوط لتخفيف وطأة اسرائيل .. اشتباكات بين الانتقالي والقوات السعودية بسقطرى

اخترنا لك

شهدت جزيرة سقطرى، الواقعة عند الساحل الشرقي لليمن، الثلاثاء، اشتباكات جديدة بين القوات السعودية والفصائل الموالية للإمارات وسط جدل بشأن هذه التطورات التي تتزامن مع تحذيرات من مخطط جديد وضغوط سعودية على هادي لتخفيف تداعيات التنسيق مع اسرائيل على الجزيرة.

خاص -الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية إن الاشتباكات وقعت قرب مطار  الجزيرة حيث تتمركز القوات السعودية وتحاول فصائل الانتقالي السيطرة عليه.

وأثارت هذه التطورات جدلا في أوساط ناشطين مواقع التواصل الاجتماعي، فثمة من يعتبرها مسرحية لانسحاب  مرتقب للقوات السعودية وآخرين يرون بأنها تأتي في إطار مساعي الإمارات  استكمال السيطرة على الجزيرة بطرد القوات السعودية التي سلمت الجزيرة في يونيو الماضي للانتقالي بعد إجبارها ما تبقى من قوات لهادي على الانسحاب.

وبغض النظر عن دوافع المواجهات الاخيرة،  إلا أن توقيتها يشير إلى ترتيبات سعودية- إماراتية حذر منها كبير مشايخ سقطرى عيسى بن ياقوت والذي أشار في تصريح صحفي إلى وجود مخطط للتحالف لفصل جزيرة سقطرى عن اليمن.

وكشف بن ياقوت قيام التحالف خلال الفترة الماضية بإجراء تغييرات ثقافية وديمغرافية على الجزيرة ، داعيا إلى دعم يمني لمقاومة “الاحتلال” قبل فوات الاوان”.

على الصعيد ذاته، كشفت مصادر دبلوماسية عن ضغوط سعودية على هادي لتخفيف تداعيات وصول خبراء أجانب لإنشاء قواعد عسكرية  بالتنسيق مع اسرائيل.

وأفادت المصادر بأن السفير السعودي طلب من  حكومة هادي إصدار تصريح رسمي من وزير الخارجية أو عبر الإعلام يتضمن نفي لوجود تحركات لإنشاء مواقع عسكرية مع إسرائيل ، مشيرة إلى ان هادي الذي سبق وأن أجر الجزيرة للتحالف يماطل للحصول على مكاسب سياسية مقابل ذلك.

أحدث العناوين

الحوثي يعلق على إزاحة هادي ويؤكد على مواصلة مشروع الاستقلال

قال قائد حركة أنصار عبدالملك الحوثي إن التحالف عندما وصل إلى اليأس في فرض أحد عملائه على الشعب أزاحه...

مقالات ذات صلة