الإمارات تعاود مشاغلة الاصلاح باستحداثات في تعز

اعترضت فصائل  الاصلاح في تعز، الاثنين،  محاولة جديدة للفصائل المدعومة إماراتيا  بالعودة إلى الريف الجنوبي الغربي وسط مؤشرات عن انفجار مرتقب للوضع.

خاص -الخبر اليمني:

وقالت مصادر  محلية في الحجرية إن قوات اللواء الرابع التابع للإصلاح أرسلت تعزيزات كبيرة  إلى حدود الوازعية مع مديرية الشمايتين في محاولة  لمنع استحداثات  يقوم بها فصيل اماراتي يقوده هيثم طاهر، وزير الدفاع السابق في دولة الجنوب.

وتسعى الامارات، من خلال الاستحداثات الأخيرة،   تطويق معاقل اتباعها في المخا قبل اعلانه “اقليم” بقيادة طارق صالح.

ومن شأن التطورات الأخيرة التأثير على تحركات “الاخوان” صوب عدن  وابقائهم حبيسي المخاوف من امكانية تعرضهم لطعنة من الخلف من قبل   اتباع الامارات في  الساحل الغربي.

كما أن التحريك الاخيرة لآلة الامارات الحربية على تخوم تعز، ابرز معاقل الاصلاح، قد يخفف ضغوط الحزب على الاماراتيين في منشاة بلحاف بشبوة، وهو تحذير بحسب مراقبين من تداعيات اقتحام المنشأة المنتجة للغاز المسال.

وتعد خطوة  ادخال هيثم  طاهر على خط الازمة بين الاصلاح وطارق صالح محاولة اماراتية للفصل بين العدويين اللدودين، وتوفير حامية  لطارق صالح بعد سقوط اللواء 35 وكتائب ابو العباس قبل عدة اشهر  بعد اقتحام فصائل الاصلاح  للريف الجنوبي الغربي لتعز وسط تهديدات باقتحام المخا.

قد يعجبك ايضا