الفيصل يهاجم الكيان الصهيوني مؤكدا مجرد قوة استعمارية غربية في المنطقة

اخترنا لك

هاجم رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، تركي الفيصل إسرائيل في مؤتمر إقليمي في العاصمة البحرينية المنامة، ما دفع وزير خارجية الكيان الاسرائيلي غابي اشكنازي للرد عليه في خطاب ألقاه عبر تقنية الاتصال المرئي.

الخبر اليمني – خاص

ويأتي هجوم الأمير السعودي بعد أشهر على توقيع الإمارات والبحرين اتفاقين لتطبيع العلاقات مع كيان الاحتلال، في خطوة وصفها الفلسطينيون بأنها طعنة في الظهر.

وفي تصريحات شديدة اللهجة، قال الأمير الفيصل إن إسرائيل  تقدم نفسها بأنها  دولة صغيرة تعاني من تهديد وجودي محاطة بقتلة متعطشين للدماء يرغبون في القضاء عليها. وتابع ومع ذلك، فإنهم يصرحون برغبتهم أن يصبحوا أصدقاء مع السعودية.

ووصف الفيصل “إسرائيل” بأنها “قوة استعمارية غربية متحدثا عن إجراءات إسرائيل وتهجير الفلسطينيين قسرا وتدمير القرى. وأضاف أن الإسرائيليين “يهدمون المنازل كما يشاؤون ويقومون باغتيال من يريدون.

وأكد الأمير تركي أن تصريحاته تمثل رأيه الشخصي، وأعرب عن شكوكه في اتفاقات السلام التي وقعتها دول خليجية مع “إسرائيل”. واعتبر أنه “لا يمكنك علاج جرح مفتوح باستخدام مسكنات الألم .

وتقيم العديد من دول الخليج بينها السعودية منذ سنوات علاقات سرية مع  إسرائيل ، بينما تشجّع الولايات المتحدة الجانبين على تطبيع العلاقات. وخرجت هذه الدبلوماسية السرية إلى العلن في آب/أغسطس الماضي عندما أعلنت الإمارات، حليف السعودية الرئيس، تطبيع العلاقات مع “إسرائيل” وتلتها البحرين والسودان.

وأفادت تقارير إعلامية إسرائيلية الشهر الماضي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو التقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مدينة نيوم السعودية، لكن الرياض نفت هذه التقارير.

وقال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، السبت، ردا على سؤال إن كان يستبعد إقامة روابط مع  إسرائيل قريبا، إنه  متفائل بوجود طريق نحو حل بين الفلسطينيين والإسرائيليين ، رابطا التطبيع بهذا الحل.

أحدث العناوين

عقب أسبوع من سرقة طقم.. سرقة دبابة من محور تعز

تعرضت دبابة تابعة لمحور تعز الموالي للتحالف للسرقة من داخل معسكر المحور، حسب ما أبلغت وسائل إعلامية، في مشهد...

مقالات ذات صلة