اتهامات سعودية لمحسن بتسليم مأرب نكاية ببن عزيز

اخترنا لك

كشف مراسل “قناة الإخبارية السعودية”  في مأرب، الاثنين،  تفاصيل خطيرة عن صراع  يدور  بين علي محسن نائب  هادي وقائد الجناح العسكري للإخوان وصغير بن عزيز قائد الجناح الاماراتي في مأرب ورئيس أركان هادي.

خاص – الخبر اليمني:

واستعرض  يوسف العقيلي في منشور على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي  جزء من الصراع الذي توعد بنشره في سلسلة حلقات، مشيرا إلى أن الصراع الأخير دار في مديرية حريب التي سيطرت قوات صنعاء عليها في وقت سابق.

ويحسب العقيلي فإن صغير بن عزيز أقر تشكيل كتائب تابعة له هناك وهو ما اثار حفيظة علي محسن الذي وجه رجله الأول في المحافظة منصور ثوابة والذي يقود المنطقة العسكرية الثالثة وكذا ناصر الذيباني  بإجهاض المخطط  نكاية ببن عزيز عبر رفض تشكيل تلك الكتائب بحجة ضرورة اخضاعها لتدريب في مدرسة القوات الخاصة لفترة طويلة، موضحا بان  تصاعد الخلافات بين الطرفين  بإحالة القضية إلى مبخوت بن عبود الشريف رئيس اصلاح مأرب، وابرز رجالات الحزب، والذي شرع بتكليف مقربين منه بقيادة “أبو شامل” إلى منطقة عين للبحث عن قيادات إصلاحية  هناك بغية استلام الدعم المقدم من التحالف  دون تشكيل اية وحدات هناك.

وأضاف العقيلي بان مدير  أمن حريب ناصر القحاطي  حاول قيادة المعركة، ملمحا إلى تصفيته  من قبل  الإصلاح قبل انسحاب قواتهم التي قال انها لم تخسر أي شيء  بعد تلقيها توجيهات عليا بالانسحاب من المديرية مع دخول “الحوثيين”…

وتعد هذه المعلومات  جزء من قاموس كبير من الصراعات بحسب العقيلي، ولم يتضح الهدف من نشرها وما اذا كانت ردا على اتهامات الإصلاح للسعودية بالتفاهم مع “الحوثيين” بشأن مارب أم ضمن ترتيبات لتسليم  الجناح الاماراتي في المؤتمر دفة القيادة، لكن توقيتها يشير إلى احتدام المعركة بين فرقاء “الشرعية” وقرب سيطرة صنعاء على المدينة.

أحدث العناوين

محامي فرنسي يترافع في المحاكم الدولية في قضايا جرائم التحالف في اليمن

قدم أسر ضحايا جرائم التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، الأربعاء، شكوى في المحاكم الدولية تحديدا في فرنسا، وكان مجلس...

مقالات ذات صلة