الانتقالي قلق من تحالف جديد يضم “الحوثيين”

اخترنا لك

كشف المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الاثنين، مخاوفه من تحالف مرتقب يضم “الحوثيين”، يتزامن ذلك مع حراك خارجي لتشكيل تكتل يمني واسع لمواجهة مساعي الانتقالي للاستحواذ على الجنوب.

خاص – الخبر اليمني:

وأفاد القيادي في المجلس الانتقالي، عبدالله الغيثي بوجود ترتيبات لإشهار تكتل سياسي جديد يضم انصار هادي وحزب الإصلاح وقيادات من المؤتمر أعضاء في ملسي النواب والشورى إلى جانب قيادات جنوبية من جناح علي ناصر محمد في إشارة إلى “الزمرة”، مبديا في الوقت ذاته قلق المجلس من أن يسعى هذا التكتل للتوصل إلى تفاهمات مع من وصفهم بـ”الحوثيين” لمنع احتكار الانتقالي للجنوب.

وكانت العديد من القيادات السياسية الشمالية والجنوبية برزت خلال حفل زفاف بالسعودية لنجل عبدالله العليمي، العضو المستقيل من الرئاسي، وسط  توجس الانتقالي من تحركات سياسية تهدف لتقليص نفوذه.

وتأتي مخاوف الانتقالي بعد فشله في استقطاب القيادات الجنوبية المهمة بعد أن سعى خلال الفترة الماضية لفتح قنوات تواصل معها.

وفي آخر تصريح لمحمد علي أحمد، رئيس تكتل مؤتمر شعب الجنوب، أعلن رفضه دعوة الانتقالي للعودة إلى عدن مشيرا إلى أن المدينة لا تزال تحت سلطة الاحتلال في إشارة إلى الامارات.

ولم يعود من القيادات الجنوبية التي بشر بها الانتقالي أنصاره وكان يسعى من خلالها تحقيق نصر سياسي جنوبا سوى فادي باعوم نجل مؤسس الحراك الجنوبي والذي تبرأ والده منه وسط شكوك بدوافع عودة باعوم.

ومن شأن التحالف الجديد المرتقب إعلانه نشف انجازات الانتقالي العسكرية ومحاصرته في عقر داره بعدن.

أحدث العناوين

وفاة الأديب والمؤرخ اليمني سعيد الجناحي – سيرته الذاتية

توفي، الجمعة، الكاتب والمؤرخ اليمني، سعيد الجناحي عن عمر ناهز 85 عاما، الذي يعتبر أحد مؤسسي حركة القوميين العرب...

مقالات ذات صلة