مستشار لترامب يكشف تغييرات في حلف الناتو تشمل رفع الحماية عن بعض الدول في حال عودة ترامب للحكم

اخترنا لك

كشف مستشار بارز في مجال الأمن القومي لدونالد ترامب، عن خطة لإجراء تغييرات في حلف شمال الأطلسي إذا عاد الرئيس السابق إلى السلطة قد تؤدي إلى فقدان بعض الدول الأعضاء الحماية من أي هجوم خارجي.

متابعات-الخبر اليمني:

وقال كيث كيلوغ كبير الموظفين في مجلس الأمن القومي للرئيس السابق دونالد ترامب، في مقابلة، إنه إذا تقاعس أحد أعضاء الحلف الذي يضم 31 دولة عن إنفاق ما لا يقل عن اثنين بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي على الدفاع، مثلما هو متفق عليه، فسيدعم تجريد تلك الدولة من الحماية التي تكفلها المادة الخامسة من ميثاق الحلف.

وتنص تلك المادة على أن أي هجوم على أحد أعضاء الحلف الذي يتخذ من أوروبا مقرا يُعتبر هجوما على الجميع، وبالتالي يتعين على أعضاء الحلف الرد بشكل مناسب. وبدون هذه الحماية، لا تضمن دولة ما الحصول على مساعدة من أعضاء آخرين في الحلف.

ورأى كيلوغ أن التحالفات مهمة، لكنها تتطلب المساهمة في هذا الحلف، لتكون جزء منه، مشيرا إلى أنه إذا فاز ترامب، فمن المرجح أن يقترح عقد اجتماع للحلف في يونيو 2025 لمناقشة المستقبل، وأن الحلف قد يصبح بعد ذلك “حلفا متعدد المستويات”، حيث يتمتع بعض الأعضاء بحماية أكبر بناء على التزامهم بالمواد التأسيسية للحلف.

وأشار كيلوغ إلى أنه من الممكن إلى جانب فقدان الحماية أن تفرض عقوبات أقل شدة على الدول الأعضاء في الحلف بموجب المادة الخامسة، مثل عدم الحصول على التدريب أو العتاد المشترك. مؤكدا على أن لدول الأعضاء حرية الانسحاب من الحلف.

ولفت المستشار الأمريكي إلى أنه يجب ألا تعتبر الحماية التي توفرها المادة الخامسة من المسلمات في حال غياب احترام المادة الثالثة في ميثاق الحلف.

وتنص المادة الثالثة على أنه يجب على الدول الأعضاء في حلف الأطلسي بذل الجهود المناسبة لتطوير قدراتها الدفاعية الفردية، غير أنها لا تنص على أنه يجب على الدول إنفاق ما لا يقل عن اثنين بالمئة من ناتجها المحلي الإجمالي على الدفاع.
لكن الدول الأعضاء تعهدت في قمة عام 2014 في ويلز بالتحرك نحو هذا الرقم في غضون عقد من الزمن.

ولم يفصح كيلوغ عما إذا ما كان قد ناقش اقتراحه مع ترامب، رغم أنه قال إنهما كثيرا ما ناقشا مستقبل الحلف.

وكان ترامب قد واجه انتقادات سريعة من الرئيس الديمقراطي جو بايدن ومسؤولين غربيين بارزين حين صرح في اجتماع مطلع الأسبوع أنه لن يدافع عن أعضاء حلف شمال الأطلسي إذا لم ينفقوا ما يكفي على الدفاع، بل سيشجع روسيا على مهاجمتهم.

ويقترب ترامب من الفوز بترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة في الانتخابات العامة المقررة في الخامس من نوفمبر من العام الجاري.

.

أحدث العناوين

الزبيدي يستدعي فريق المفاوضات مع احتدام الخلافات بين اجنحة الانتقالي الحراكية والاشتراكي ينسحب

استدعى عيدروس الزبيدي،ـ رئيس المجلس الانتقالي المنادي بانفصال جنوب اليمن، الاحد، فريق المفاوضات الخاص به بالتزامن مع احتدام الخلافات...

مقالات ذات صلة